المنتخب المغربي يفوز نتيجة واداء على تشيلي بثنائية نظيفة

المنتخب المغربي يفوز نتيجة واداء على تشيلي بثنائية نظيفة

المنتخب المغربي يفوز نتيجة واداء على تشيلي بثنائية نظيفة

تمكن المنتخب المغربي من التغلب على نظيره التشيلي، بهدفين دون مقابل، من توقيع نجم المنتخب الاول سفيان بوفال والوافد الجديد عبد الحميد الصابيري في المباراة التي جمعت بين الطرفين عشية يوم الجمعة، بملعب نادي اسبنيول بمدينة برشلونة الاسبانية، في إطار استعدادات النخبة الوطنية لكأس العالم FIFA "قطر 2022".

وبدأ اسود الاطلس اطوار المباراة، بنسق هجومي عال، حيث هددت كتيبة "وليد الركراكي" شباك المنتخب التشيلي، منذ الدقائق الأولى من المباراة وتمكنت من فرضض اسلوبها مند الدقيقة الاولى من عمرها.

وأضاع لاعبوا المنتخب الوطني العديد من الفرص للتسجيل، إذ سدد لاعب بايرن ميونخ الالماني المتالق نصير مزراوي، كرة مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى التشيلي، اضافة الى محاولتين لكل من أشرف داري براسية جانبت القائم الايسر لحارس تشيلي وسليم أملاح بتسديدة يمينية.

وواصلت كتيبة وليد الركراكي سيطرتها على مجريات اللقاء، لكن اللمسة الأخيرة غابت عن زملاء سفيان بوفال، مقابل محاولة وحيدة للمنتخب التشيلي اقترب من حلالها الر عرين يسين بونو، لينتهي الشوط الأول من المباراة بلا غالب ولا مغلوب.

وبعد العودة من غرف تبديل الملابس، دخل المنتخب التشيلي بمجموعة من التغييرات، قام بها المدرب إدواردو بيريزو على تشكيلته، لمحاولة استرجاء السيطرة على مجريات المباراة ووقف هجمات المنتخب الوطني.

وفي الدقيقة الـ 53، تمكن لاعب باريس سان جيرمان، أشرف حكيمي، من تسجيل أول هدف للنخبة الوطنية، لكن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل بعد ان لامست الكرة راس المدافع اشرف داري ال1ي كان في وضعية تسلل.

وبعد مرور 14 دقيقة، نجح سفيان بوفال فيمات عجز عنه باقي الاسماء في الشوط الاول، حيث تمكن من ترجمة ضربة جزار الى هدف محقق عند حدود الدقيقة 65 من زمن المباراة.

وقام الناخب الوطني وليد الركراكي بإقحام عدة اسماء بعد مرور الربع ساعة الاولى من الشوط الثاني، لمنح الفرصة للأسماء الأخرى المستدعاة قبل المونديال، من بينها عبد الحميد الصابيري، والذي احتاج بدقيقتين فقط بعد دحوله الى ارضية الميدان ليبصم على هدفه الاول رفقة اسود الاطلس بعد دخوله الى ارضية الميدان.

إرسال تعليق